2014-10-15

الشاعر الأمازيغي سيدي حمو الطالب

عرف عن الشاعر المرموق سيدي حمو الطالب إتقانه لمختلف العلوم المشهود لها في عصره، وهي على وجه التحديد العلوم الشرعية أو العلوم الدينية من قبيل: القراءات، التفسير، الحديث، السيرة، النحو، التصريف، اللغة، البيان، الفقه، الطب…وفضلا عن هذه المعرفة الدينية العميقة، فقد عرف عن الشاعر نزوعه الكبير إلى التصوف من حيث انتمائه إلى الزاوية الناصرية بمنطقة سوس التي ترقى في إطارها إلى أن أصبح يحتل مرتبة  » الشيخ الأكبر »
أما كيف أصبح سيدي حمو ناظما للشعر ، فكل الروايات تتفق
على أن ذلك كان صدفة : يحكى أن سيدي حمو كان يتابع دراسته عند سيدي حسين الشرحبيلي في مسجد *تامكوت* و لما كان بعيدا عن اهله و قبيلته تطوعت سيدة بإطعامه لان العادة جرت بأن يتطوع اغنياء القرية بإطعام الطلبة مثله
حدث ذات يوم ان اقيم حفل في القرية حفل « رقصة احواش » و كانت بنات السيدة التي تطعم سيدي حمو يرقصن ككل فتيات القرية ..غير ان شاعرا اسمه *بعلا* تقدم-كعادة الشعراء- الى ساحة الرقص  فأنشد شعرا جعل *فاضما* احدى بنات السيدة موضع سخرية فاحشة الاسباب غير معروفة …و لم يكن هناك شاعر يستطيع كسر رمحه  , ومن شدة التأثر خرجت فاضما من صف الراقصات وعادت الى المنزل تبكي طوال الليل!!.
وفي اليوم الموالي لليلة الحفل ذهب سيدي حمو -كعادته- الى دار السيدة ام فاضما ,  فوجد ان شعر باعلا جعل كل افراد الاسرة في الم ممض وتأثر بالغ و حزن دفين. فتألم بدوره واشتد تأره لكونه غير قادر على رد الاعتبار للبنت فاضما  و امها و كل افراد الاسرة الذين لهم فضل كبير عليه… لذلك قرر سيدي حمو الانتقام من باعلا
للوفاء بوعده , غادر سيدي حمو اسرة فاضما متوجها الى قريته تاغ كوالت المتواجدة في قبيلة أزكروز في منطقة راس الواد بجهة سوس و اختار من اغنام اهله رأس غنم و سافر الى ضريح يدعى ضريح مولاي ابراهيم حيث ذبح ذلك الخروف راحيا من الله ان ينعم عليه بنعمة النبوغ في قول الشعر … فنام بجوار قبر الصالح كعادة الزوار فاذا به يحلم أن فمه كان مملوءا  بأشياء صغيرة مستديرة ,  ظن في الاول انها جلبان مجفف , و لكن ثبت له انها جواهر…
و قد اول الحلم و فهم ان كلامه سيصير جواهر شعرية. فحاول قول الشعر  , فادا به يجد نفسه بحرا وافرا متلاطما بأمواج الحكم و الاشعار
الشاعر سيدي حمو الطالب كان ذي صيت شعري كبير، ولعل أكبر دليل على الاستنتاج كون ساكنة منطقة سوس كثيرا ما تصدح كبيرا وصغيرا بالبيت الشعري التالي
(ئرحمك أسيدي حمو الطالب باب ن ؤمارك ئنا ئكلين / ليرحمك الله يا سيدي حمو الطالب يا عميد الشعر إذ يقول)
في هذا السياق نجد أن نخبة من الباحثين من المغرب و من أوروبا قامت بجمع التراث الشعري الذي خلفه منثورا هنا وهناك، ومن هؤلاء الباحث الألماني هانس شتوم في كتابه  » الشعر والشعراء الأمازيغ » الصادر سنة 1895، والباحث الإنجليزي جونصون الذي أصدر حوله كتابا بعنوان « أغاني سيدي حمو » سنة 1907 في لندن، والكولونيل جيستينار في سلسلة من أبحاثه، والباحث الفرنسي هنري باصي في كتابه المعنون ب:  » محاولة في أدب الأمازيغيين » والصادر سنة 1920 بالجزائر,  كما أن الباحث المغربي عمر أمرير ناقش سنة 1985 رسالة جامعية لنيل ديبلوم الدراسات العليا حول موضوع: الشعر الأمازيغي المنسوب إلى سيدي حمو الطالب  , وفي الآونة الأخيرة أنجز الباحث المغربي الشاب حسن أغو بحثا جامعيا متميزا عن شعر سيدي حمو الطالب في إطار الدراسات الإنجليزية، وكل هذه المؤلفات وغيرها، إضافة إلى المخطوطات القديمة كمخطوطة عبد الرحمن الجشتمي ومخطوطة العدل، تشكل المصادر التي تحتوي على أشعاره ومنظوماته الشعرية.
  إن الأهمية الأدبية لشعر سيدي حمو الطالب جعلت منطقة سوس تتناقل جيلا عبر جيل أشعاره المليئة بالحكم، وجعلت كذلك جل الباحثين المطلعين على إبداعه الشعري الذي يعود إلى القرن الثامن عشر يصنفونه في نفس الترتيب الذي يتواجد به كل من: أمرؤ القيس، عبد الرحمن المجذوب، هوميروس.
اليكم بعض روائع سيدي حمة الطالب:
ايرحم ربي سيدي حمو طالب باب نومارك إين.ا
إلا أوزمز ح ياكا يان إلا أوزمزان ح إيقاي.
إلا أوزمز ح يوف أومداكل ف ربي كَماتون.
الموت شكرح إربي لكمي كان دلملك
ملا تكَيت بنادم سلان إجميلن دواوال.
إيكَا الصبر وين ربي ربي وين ويلي. صبرنين.
إيح إصبر يان كيكَان دالمال دو أوجميل أسد إيفال.
إيكَا الصبر غمكلي إيكَا لحرير أورسار إيبري يان.
أح إيح إيصبر يان إيكَار بنادم ذنوب أدروران.
أور نسامح إيوالي إغزان لساس امد اللوح
إيرار وينو س أوكَنس إيراري س برا بضوناح.
إيويحكمد أتيميلا فلح الباز إيسكم ريح.
أوضنح تاسانو تياكَاس أضبيبان ديويح.
إينايي سمامي ف ربي أور داري دوا نون.
أكم أور إيلوح ربي أ الشهوةنو ف كَينوس
إيح توسيح إيكَا كَينوس إيح تنسرس كَينوس.
زوند يان يوفان أمسمار نتسيلا جلوناس.
أور يادلي يوفا يات أوراس إيجلا يات.
العقل أيْسكارن تاووري إيحد إيحاضر إيان.
العقل أيْمنعان إيحاك إيدروس أورد المال.
أماالمال إلا س أورطال إحت ياد إيعدم يان.
إيح إيعدم يان أريتاسي الهم إيتكَاليت.
إيح إيكَن أورعم أتيتعبار يان إيولكَامو نس.
أما إيح إبد أر إيسملالاي ويس سايكَنوان.
أراح تكات تاكَات ن يان أح يوفن صبرناح.
اللوح المحفوظ أح لكمح أنكَن زوند أرعم.
ملات كيس أورلكمح سيلا أوكرتيل د لحمل.
لرزاق إينو كَان إيبوكَاضن أورار تكَمرن.
لرزاق نواكال أدميارح أما و يكَنوان.
إيح يين كَيس لان أربي زوكَزيتند س أكال.
أور أيفال يان أيتماس إمحبو د ويياض.
أورا إيخلو يان أيتماس إبنو تيقبيلين.
             رابط لتحميل كتاب :
الشعر الامتزيغي المنسوب لسيدي حمو
       هنا      



0 --التعليقات-- :

إرسال تعليق

أعضاء الصفحة

معجبينا على الفيس بوك

متابعينا networkedblogs