2010-08-15

امازيغ الجزائر


هم سكان الجزائر الأولون الذين دخلوا إلى الجزائر و أستقرو فيها و يسمون بالبربر و هو إسم الذي أطلقه
عليهم رومان بعد ما عُرِفوا بشدة مقاومتهم للرومان على مدى أربعة قرون
و بعد دخول الإسلام أسلموا طوعية بدون مقاومة و أحسنوا إسلامهم و خرج منهم كثير من أبطال الإسلام من مثل
طارق بن زياد الذي فتح الأندلس وغيرهم كثيرون و كانو من اكثر إهتمام بالإسلام و العروبة
و ينقسم الأمازيغ في الجزائر إلى (القبائلية ) و (الشاوية ) و (لمزابيَّة) و (التوارق )
الامازيغ هم الأولون الذين دافعوا على الوطن و اول مقاومة للإستعمار الفرنسي كانت في منطقة القبائل الكبرى (بجاية )
و خرج منهم كثير من رجال الإصلاح و المقاومة من مثل الشيخ العلامة أبن باديس رحمه الله و العربي تبسي و علماء
بجاية و روح الجزائريين الامير عبد القادر الجزائري و المقراني و لا لا فاطمة نسومر
و البطل شهيد العقيد عميروش و عبان رمضان و كريم بلقاسم و ...و...و كثيرون
و كانت فرنسا منذ دخولها إلى الجزائر و هي تحاول تفرقة بين القبائل الكبرى و نشر الفتن من اجل المقولة (فرق تسد )
حتى يسن للفرنسا أن تستحوذ على الجزائر كليا و تحكيم سيطرتها على الجزائر و إلى أبد
فقامت فرنسا بمحاربة اللغة العربية و الإسلام في الجزائر كل و منطقة القبائل خاصة و فتح مدارس من اجل تعليم فرنسية و دين المسيحي على سكان منطقة لكن هيهات و هيهات أن تحقق و لو شبر من أهدافها بل وقف سكان منطقة وقفت راجل الواحد في وجه إستعمار
حيث كانت مقاومة أشده في منطقة القبائل فقامت فرنسا بالمداهمة القرى و تعذيب و قتل و تشريد و تهديم
و محاربة الهوية الامازيغية  الإسلامية بكل الطرق
ونتجت عنها بإنعقاد مؤتمر الصومام بمنطقة القبائل و حضور أبطال الجزائر معلنين قيام الثورة ضربة قوية للإستعمار
فرنسي و الذي أدى بدوره للإستقلال الجزائر
لكن يأسفنا وجود بعض الفرنكوفنيين يطالبون بالفرنسية اللغة وتقسيم الجزائر و نشر الفتن بين شعب الجزائر الواحد
شعب الجزائر  أمازيغي إسلامي و ليس فرنسي فافرنسا خرجت سنة1962
فالشعب الجزائري له حق في لغته الأمازيغية  و هويته الإسلامية

هناك 6 تعليقات :

  1. أخي الفاضل عبدالله أتومنار
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    كل يوم نزداد معرفة بتاريخ الأمازيع فالشكر لك أخي على هذه المعلومات
    ولكن لي ملاحظة أحب أن تشاركني فيها الرأي وتوضح لي وجهت نظرك فهي تهمني كثيراً: أنا لا أعترض على الهوية الأمازيغية وحضارتهم العريقة لكن ما يحدث اليوم من استغلال أعداء المسلمين والعرب لتلك الهويات مثل تحريك قضية بناء وطن للأكراد في أرض عراقية وسورية وكذا تركية وكذا ما يحدث في دار فور والبلدان العربية مليئة بمثل ذلك فأخاف أن يستغل أعداء الإسلام الحضارة الأمازيغية ويبثوا سموم التفرقة وتقسيم أراض عربية بطريقة غير مباشرة بالمناداة بحق الشعوب في تقرير مصيرها

    ولك خالص التحية والاحترام...

    ردحذف
  2. السلام عليكم ورحمة الله
    اسمح لى اخى عبد الله ارد نيابة عنك برؤيتى المحدودة على الاستاذ اكرم
    من معرفتى القريبة للاستاذ عبد الله اعتقد انه يريد ان يبين للناس حقيقة الامازيغ الذى هو منهم وكثير من اصدقاءنا مثل الاستاذ رشيد و خالد ابجيك وقؤاد اعتقد ايضا انه امازيغى وكلهم فى اعلى مستوى من الادب والاحترام والالتزام الدينى والاخلاقى
    نعود لاقول استاذ عبد الله يريد ان يببن
    الحقيقة للناس وهى ان الجنس الامازيغى لهم حق الحياة وان منهم الصالحين ومنهم دون ذلك كباقى البشر وهم اصحاب حق تاريخى ايضا فى التواجد بالارض لكنهم لايريدون انتزاع شىء من احد ولكن هى صرخة حق الحياه دون عنصرية او تجاهل او ان يحط الناس من شأنهم

    اما دسائس الغرب لن تنتهى ابدا والحكيم من يعمل لها حساب جيدا ويحذرهم

    الامازيغ اعتقد انهم لايريدون ان يسأثروا بارض لكنهم يريدون ان يعيشوا بسلام دون عنصرية حقيرة فقط والله اعلم


    ارجو ان اكون اصبت فى كلامى استاذ عبد الله
    واعتذر لطول كلامى هنا

    لك تحياتى المستمرة وتقديرى
    دمت بكل خير وسلام استاذى العزيز

    ردحذف
  3. أكرم هندوانة شكرا لك اخي الكريم على
    تعليقك الجميل وان كنت اخالفك الراي بعض الشيئ (اختلاف في الراي لايفسد للود قضية) اخي الكريم قضية الاكراد ودارفور وغيرها تختلف عن القضية الامازيغية ...الامازيغ اخي الكريم استوطنو شمال افريقيا قبل غيرهم وهم السكان الاصليين لهده البلدان ....ادن لا مجال للمقارنة
    ربما اعيد صياغة التعليق ليكون بهدا الشكل ماذا يريد الأمازيغ ؟
    نقط مشتركة بين الأمازيغ كلهم و هي دسترة الأمازيغية شكلا و مظمونا -بعض المتشددين يريدون اقصاء العربية وهم قلة مثلهم مثل من يريد اقصاء الأمازيغية و هم كثر مجرد عنصريين قومجيين - هذا هو الهدف الأسمى للأمازيغ ترسيخ لغتهم في الدستور و من المطالب الأخرى الاهتمام بالمناطق الأمازيغية مثلها مثل المناطق المعربة ،ادخال الأمازيغية في المجال التربوي التعليمي و الاداري و القضاء،هذا ما يتفق عليه جميع الأمازيغ بدون استثناء أما المطالب الأخرى فهي تخص جماعة عن غيرها و يتفق معها الكثير من العربان في طياتها و يخلتفونها لأنها من شعب أمازيغي مثل العلمانية و التي يدافع عنها العرب أكثر من بعض الأمازيغ و أيضا المطالب الدينية تخص الجميع عربا و أمازيغ و ليس الأمازيغ فقط فنحن في بلد واحد و تحت راية دين واحد و هو الاسلام الا القليل القليل من اليهود و المسيحيين .
    و من ذهب الى المغرب و بالضبط الى المناطق الأمازيغية سيلاحظ مدى التهميش و التفقير في هاته المناطق و لا من يسمع صوتهم. و من يسأل عن التاريخ سيرى أن الأمازيغ صنعوا الأمجاد تحت راية الاسلام لم يصنعها قوم غيرهم و من يريد أن يسأل عن حقوق الانسان في دول القانون و الديمغراطية سيلاحظ أبشع الانتهاكات ضد الأمازيغ و من يسأل عن وحدة الأوطان سيرى أن الأمازيغ أكثر حرصا عليها عن غيرهم فهم لا يطالبون لا بالانفصال و الاستقلال الذاتي كما يحلوا للبعض أن يتهمهم بذلك بل يريدون أن يبقوا تحت راية أمة الاسلام أما اذا سألت عن العنصرية و التهميش و الاقصاء فالقومجيون العرب في المقدة دائما و لا أقول العرب فالعرب أيضا فيهم الكثير من ضحايا القوجية.
    وبفضل النضالات المتواصلة كلفت الكتير حرياتهم او حتى حياتهم استطاعنا ان ننتزعع بعض الحقوق المشروعة والتي كانت في الماضي من المستحيلات...
    اعترفت بالأمازيغة و أشأت المعهد الملكي للثقافة الأمازيغي أدخلتها في المجال التربوي و التعليمي بطريقة تدريجية و لم تعمم بعد أما دسترتها فلم تقل كلمتها بعد خصوصا أن الجزائر دسترة اللغة الأمازيغية و ها نحن ننتظر ماذا سيكون ردها خصوصا أن تعديلات دستورية على الأبواب.

    في خضم سياسي اجتماعي تبقى الأمازيغية تسبح لتصل الى الأعلى بطرق سلمية نظالية أثبتت و جودها و بالنظال ستصل ان شاء الله.

    و اختلاف الألسن آية من آيات الله في خلقه و أصل الأمازيغ أصل البشرية جمعاء كلنا من ّآدم و آدم من تراب.

    ملاحظة:
    الكثير لن يقرأ الموضوع بل سيرد على هواه
    البعض رغم أنه سيقرأ بعض الأسطر من الموضوع سيرد على هواه
    و البعض الآخر سينتقد الأمازيغ و ليس مطالب الأمازيغ
    و الكثير ممن سيقرأ الموضوع لن يهمهم ماذا فيه بل سيعارضون رغم كل ما قيل و سيقال
    و القليل القليل ممن سيقرأ الموضوع و يرؤدون بطريقة منطقية يتقبلها العقل
    و الزوار بين الساخر و الجدي و المعارض و المنتمي و المغربي و غيره و المخابراتي و المخزني أدعوهم ليساندوا كل شعب مهضوم الحقوق أمازيغا أو غيرهم و لا عيب في تعدد الألسن بل هي آية لله في خلق للاعتبار و التأمل
    شكرا لك مرة اخرى اخي الكريم
    لك مني اجمل التحايا وارقها

    ردحذف
  4. الغالية لولو
    ماشاء الله عليك اختي الفاضلة احسنت جزاك الله خيرا ....هدا ما اريد ايصاله بالضبط
    وانت قمت بدالك نيابة عني
    كل الشكر والتقدير اليك واضيف فقط
    شهادة لابن خلدون في حق الامازيغ

    (وأما تخلقهم بالفضائل الإنسانية وتنافسهم في الخلال الحميدة وما جبلوا عليه من الخلق الكريم مرقاة الشرف والرفعة بين الأمم ومدعاة المدح والثناء من الخلق من عز الجوار وحماية النزيل ورعي الأذمة والوسائل والوفاء بالقول والعهد والصبر على المكاره والثبات في الشدائد‏.‏ وحسن الملكة والإغضاء عن العيوب والتجافي عن الانتقام ورحمة المسكين وبر الكبير وتوقير أهل العلم وحمل الكل وكسب المعدوم‏.‏ وقرى الضيف والإعانة على النوائب وعلو الهمة وإباية الضيم ومشاقة الدول ومقارعة الخطوب وغلاب الملك وبيع النفوس من الله في نصر دينه‏.‏ فلهم في ذلك آثار نقلها الخلف عن السلف لو كانت مسطورة لحفظ منها ما يكون أسوة لمتبعيه من الأمم وحسبك ما اكتسبوه من حميدها واتصفوا به من شريفها أن قادتهم إلى مراقي العز وأوفت بهم على ثنايا الملك حتى علت على الأيدي أيديهم ومضت في الخلق بالقبض والبسط أحكامهم‏).. (وأما إقامتهم لمراسم الشريعة وأخذهم بأحكام الملة ونصرهم لدين الله، فقد نقل عنهم من اتخاذ المعلمين لأحكام :دين الله لصبيانهم، والإستفتاء في فروض أعيانهم واقتفاء الأئمة للصلوات في بواديهم، وتدارس القرآن بين :أحيائهم، وتحكيم حملة الفقه في نوازلهم وقضاياهم، وصياغتهم إلى أهل الخير والدين من أهل مصرهم التماساً في :آثارهم وسوءاً للدعاء عن صالحيهم، وإغشائهم البحر لفضل المرابطة والجهاد وبيعهم النفوس من الله في سبيله :وجهاد عدوه مايدل على رسوخ إيمانهم وصحة معتقداتهم، ومتين ديانتهم).
    تقبلي تحياتي

    ردحذف
  5. جزاك الله خيراً على هذة المعلومات
    و رمضان كريم أخى

    ردحذف
  6. سلسبيل شكرا لك اختي الكريمة على نواجدك الدائم هنا ...لك مني اجمل التحايا وارقها .....ورمضان كريم وكل عام وانت بالف خير

    ردحذف

أعضاء الصفحة

معجبينا على الفيس بوك

متابعينا networkedblogs