2015-04-09

العلم الأمازيغي .. من جزر الخالدات إلى العالمية

يشهر الأمازيغ نفس العلم، بمختلف الدول التي يتواجدون بها، ويحملونه في تظاهراتهم، كما يزينون به مقرات هيئاتهم، ليصبح رمزا ثقافيا وهوياتيا.
في شكله، يحتوي "أشنيال أمازيغ" (العلم الأمازيغي) على ثلاثة مستطيلات بنفس العرض بألوان الأزرق والأخضر والأصفر، يتوسطها باللون الأحمر حرف "أزا" الأمازيغي (يقابله حرف الزاي العربي).تقول أمينة ابن الشيخ، رئيسة التجمع العالمي الأمازيغي بالمغرب (هيئة مدنية غير حكومية دولية) لوكالة الأناضول إن "العلم الأمازيغي

2015-04-05

الوزيعة من مظاهر التكافل في الثقافة الأمازيغي

الوزيعة "اللحم للجميع" في عادات ألامازيغ
وتتمثل هذا العادة في عمليات ذبح جماعي للأغنام ويستفيد منها الجميع من الفقراء والأغنياء على السواء  يحرص أمازيغ المغرب ، على عادة قديمة جدا تدعى "الوزيعة" باللغة العربية أو "ثيمشرط" او لوزيعت باللغة الأمازيغية، توارثوها عن أجدادهم منذ أكثر من ثلاثة آلاف سنة  وتتمثل هذا العادة في عمليات ذبح جماعي لثور أو أكثر أو أغنام أو ماعز. ويشارك في ذلك سكان القرية جميعا، كما يستفيد منها الجميع دون استثناء فقراء كانوا أو أغنياء

2015-03-14

سر اعتزاز ايمازيغن بهويتهم

إذا كانت مقومات أي أمة من الأمم هي الأصل الواحد واللغة الواحدة والتاريخ والمصير المشتركين والأرض الجامعة ، فإن الأمة الأمازيغية حقيقة صارخة فأصل الآمازيغ عريق يضرب في أعماق عصور ماقبل التاريخ المعتمة إلى أكثر من تسعين   ألف سنة أما تاريخ هذه الأمة فلا زال    المؤرخون والدارسون إلى يومنا  هذا لم يكشفو  عن خباياه
وأسراره ، وكل يوم يشعر الآمازيغي أي كانت جنسيته ليبي

2015-03-10

الأدب الأمازيغي القديم… شذرات في الأصل والبدايات

مهما امتلك الباحث من براهين الحجج في ضبط بدايات الأشياء في مساراتها التكوينية الأولى فإنه حتما سيفشل في تحديد حقيقتها. في هذا الخضم لا يمكن أن نلغي تلك الإشارات التي قام بها الإنسان الأمازيغي البدائي للمساهمة في اكتشاف ذاته وصنع حضارته، على الرغم من أننا لا يمكن اعتبار تلك الظواهر بسلوك إبداعي بمفهومها الجاري؛ إلاّ أنه يمكن أن نستخلص منها أنها جاءت نتيجة

2015-02-22

موســم إدرنـــان

من العادات الاجتماعية الامازيغية والتي تعتبر موروثا ثقافيا أمازيغيا  يجب الحفاظ عليه  كانت و لا تزال منتشرة ببعض مناطق  سوس "موسم ادرنان"  ويحتفل بها  ابتداءا من مطلع كل سنة و يرجع تاريخ اقامة هذا الموسم حسب ما ذكره بعض الؤرخين الى القرن السابع الهجري الموافق 1500 ميلادية و

2015-02-14

الحداد..او امزيل..في المفهوم الشعبي الامازيغي سيضل رمزا من رموز الثقافة الشعبية الامازيغية وقد قيلت عنه روايات وامثال وحكايات شعبية كثيرة حيث لازالت هده الشخصية الفريدة من نوعها مكتوبة بمداد من الاعجاب والتقدير ولاصقة في دهن الانسان الامازيغي الى يومنا هدا ومن بين الحكايات

2015-02-13

"إگودار " الحصون الأمازيغية التاريخية

يعتبر "أگاد ير" أو الحصن  من الأماكن التاريخية المهمة والمشهورة في ربوع سوس خاصة والجنوب المغربي عامة . وأگاد ير عبارة عن مخزن أو "بنك"لحفظ الودائع والأشياء الثمينة وكذلك المحاصيل الزراعية من قمح ونحوه .حتى لاتتعرض للسرقة والنهب خصوصا في فترة "السيبة" التي عرفتها البلاد إبان الاستعمار  . هندسة وشكل أگادير  دلت الابحاث التاريخية التي اهتمت باكودار ان

2015-01-13

"تاكلا".. أكلة التآزر والتضامن في رأس السنة الأمازيغية

لا تخلو موائد الأمازيغ بالمغرب، عند احتفالاتهم برأس السنة الأمازيغية بتقويمهم في اليوم الذي يوافق 13 يناير من كل عام من أكلة "تاكلا"، والتي يتم تحضيرها بمشاركة طاقم يتكون من نسوة العائلة في بيت الجد/ الجدة. وترمز "تاكلا" عند الأمازيغ إلى التآزر والتضامن لكونها تقدم في إناء دائري مشترك، ومتقاسمة بين أفراد الأسرة، كما تعبر عن مواساة الطبيعة في ألمها تلك الليلة التي ستتمخض عنها سنة جديدة، بحسب استطلاع

أعضاء الصفحة

معجبينا على الفيس بوك

متابعينا networkedblogs