2014-08-26

الحليمي أخيرا يتراجع عن خطئه

الحليمي أخيرا يتراجع عن خطئه في بعض الأسئلة المتعلقة بالإحصاء التي أثارت ضجة ، فبعد  الحملة الداعية لمقاطعة الإحصاء وعدم الإدلاء بالمعلومات  للمشرفين والمكلفين التي قادها رئيس التجمع الوطني للأمازيغ المغاربة رشيد رخا رفقة مناضلين أمازيغ بسبب السؤال المتعلق بمدى تمكن المواطنين من كتابة اللغة الامازيغية بأحرف “تيفناغ”٫ حيث اعتبر ذا أبعاد إيديولوجية محضة ، إذ كيف يمكن للمواطنين إتقان كتابة اللغة الأمازيغية بالحرف “تيفناغ” والوزارة الوصية على قطاع التربية والتعليم فشلت في تعليمه للأطفال في المدارس وللكبار في دروس محاربة الأمية، بل وأفشلته ، وبسبب ما يتعلق

بنوعية الأسئلة المطروحة٫ والتي سيقوم الباحثون بتعبئتها فياستمارة٫ و تتضمن أسئلة عبارة عن “فخ” وتتنافى مع ما تطلبهالأمم المتحدة من إحصائيات للأمازيغوفيين ، حيث اكتفت مندوبية الحليمي بطرح سؤال على المواطنين  حول إتقانهم للهجات مثل الريفية والشلحة .. وهو نقيض ما تطالب به الحركات الأمازيغية إذ يجب إدراج اللغة الأم في الاستمارة عوض اللهجاتوهو السؤال الذي بواسطته يمكن تعداد السكان المغاربة الأمازيغيين بدقة والذين هم عرضة للتزوير في الإحصاءات السابقة التي شهدها المغرب .وقد أكدت مصادر مطلعة  أن الحملة قد أعطت أكلها وتم التراجع من قبل المندوبية عن فحوى السؤال المتعلق بتيفناغ حيث أبقتهعموميا يتعلق بالقراءة والكتابة دون تحديد أو تخصيص، وبذلكأصدرت المندوبية صباح اليوم بواسطة فاكس تعليماتها إلى المشرفين على التكوين قصد تفعيل التعديل.تجدر الإشارة أن عملية الدعوة إلى مقاطعة الإحصاء وصلت ذروتهافي الأيام القليلة الماضية، حيث وزعت منشورات بالعديد من المدن، وكان المشرفون عليها يتنقلون دون هوادة، ليطرح السؤالعريضا حول التردد المفضوح للدولة في قضايا هامة منها الأمازيغية.نسخة بلاغ المندوبية السامية للتخطيط:

0 --التعليقات-- :

إرسال تعليق

أعضاء الصفحة

متابعينا networkedblogs