2011-11-17

جمعية إعريمن نتومنار للتنمية

جمعية إعريمن نتومنار للتنمية ترى النور اخير
شهد عيد الأضحى المبارك ميلاد جمعية تنموية جديدة بتومنار، هذه الجمعية الجديدة ستنضاف إلى مثيلاتها من جمعيات المداشر و الدواوير بتازروالت. وكان شباب تومنار الفضل في انشائها، حيث تم استغلال مناسبة اجتماع عدد كبير من أبناء منطقة تومنار بمناسبة عيد الأضحى المبارك،ونجاح الأنشطة التي قاموا بها،ووعيهم بأهمية الإنخراط في العمل الجمعوي من أجل تنمية منطقتهم، و أن الجمعية ستكون اطارا مناسبا لتأطير الامكانات و المؤهلات المادية و البشرية التي تحويها المنطقة، و بدورهم شكر سكان المنطقة هذا الشباب ، على مجهوداتهم من أجل ان ترى الجمعية الفتية النور و التي اتفق على ان يطلق عليها اسم جمعية إعريمن 
نتومنارللتنمية  و تم تشكيل لجنة ستسهر على وضع الجمعية في المسار الصحيح.
و إذ نحيي بدورنا هذه الخطوة المميزة من حيث ظروف تأسيسها التي رافقت عرسا كرويا وحفل فني رائع، فكانت أيضا فرحة لتومناربميلاد جمعية تنموية جديدة، فإننا نوجه دعوة لكل ابناء منطقة تومنار، سواء داخل الوطن او خارجه، ان ينضموا الى هذه الجمعية و يدعموها من أجل ان تنجح في مهمتها المتمثلة في تنمية منطقة تومنار و كل الدواوير المنضوية تحتها.
من الرهانات الأساسية التي يجب كسبها في كل مجتمـع يريـد الرقـي و الازدهار و التقدم نخو الأفضل في المجال الاجتماعي ، هو ضمــان مشاركـــة الشباب في الميادين الحيوية التي تشكل الأساس الرئيسي لأي مجتمع ،كالميـدان السياسي و الاقتصادي و الاجتماعي
 و لا يختلف اثنان عن كـون العمل الجمعـوي بالمغرب يعانــي من عزوف الشباب عن المشاركة الفعالة رغم ان العمل الجمعوي في منطلقاته و أهدافه شكل وعاء لصقــل إبداعات الشباب و مده بأسس ثقافيـة هامة ، ليس فقط لكـون العمـل الجمعوي يهدف الى تغيير بنيات الواقع فقط ، و انما احداث تغييــر على مستـوى أشكال التفكير فيه و طريقة تصريف المعرفــة المكتسبة لبنـاء النموذج المرغوب فيه و تأطير الأداة البشرية المزمع تأهيلها لتحقيق ذلك البناء ، فالعمـل الجمعوي هو حقل متميز ومجال خصب تنتعش فيه روح تحمل المسؤولية بشكل جماعي و يتم فيه الدفع بالشباب نحو تحرير طاقاتهــم و إمكانياتهم الإبداعية و خلــق أفراد يحكمون ضمائرهم الحية في الإنتاج و الإبداع و النقد
 و نظرا لأهمية التي يحتلها العمل الجمعوي من حيث التأطير و تعبئة إمكانيات الشباب و لكون هذه الفئة الشابة تشكل دعامة أساسية للدفع بالعجلــة التنمويــة إلى الأمام عـلى غرار الدول المتحضرة، يتوجب الاهتـمام بهذه الشريحـة و تشجيعهـا ماديا و معنويا و قانونيا من أجل ضمان مشاركة فعالـة لهم و إعطاءهــم فرصــة لتفعيل قدراتهم المعرفية
و على غرار ما سبق يتوجب البحث في نقطتين هامتيـن : المشاكـــل التي تعترض الشباب دون المشاركة الفعالة في العمل الجمعوي والحلول المقترحة لها


1ـ المشاكل
الخلط بين ما هو سياسي و ما هو جمعوي يطرح لبس لدى الشباب
سيطرة شيوخ العمل الجمعوي و اقصاء الشباب وعدم اعطائهم صفة مؤسسين و انما يحضون بلقب المنخرط و هذا ما يجعل عملهم قاب قوسين أو أدنى
تدبير الشأن داخل مكاتب الجمعيات بطريقة غير ديمقراطية . و إقصاء الشباب
كثرة الجمعيات ذات التوجه السياسوي و استغــلال الشباب لهذا الغرض
سيطرة ثقافة المخزن و التوجيه من الأعلى إلى الأسفل
التغاضي عن دعم الجمعيات ذات المؤسسين الشباب من طرف الدولة و الهيأت الأخرى
غياب الحوار داخل الجمعيات لاعتبارات عديدة و كذا عدم اتساع دور الشباب و عدم تلبيتها لطموحات الشباب للابتكـــار و الإبداع و الخلق
2ـ الحلول المقترحة
يجب التعبئة و تحفيز الطفل و تعريفه للعمل الجمعوي المتقدم إليه قبل انخراطه
غرس ثقافة العمل الجمعوي و روح المبادرة
خلق قنوات بين الشباب للتواصل و تقاسم القضايا و المشاكل بينهم
النظر في هيكلة الجمعيات المغربية و تشبيبها
عدم استغلال الجمعيات في الانتخابات السياسية و استعمالها للحملات الانتخابية لحزب ما
بناء الجمعيات على اسس ديموقراطية دون إقصاء
عدم احتكار المناصب داخل مكاتب الجمعيات مع التأكيد على أحقية المؤسسين
توفير الحماية القانونية لتجديد النخب بطريقة ديمقراطية
التحلي بالثقة الكاملة في قدرات الشباب لتسيير الجمعيات
محاولة التغلب على الاكــراهات المادية و تمويل الجمعيات من قبل الدولة بطرق موضوعية مع اعطاء أهمية للجمعيات الشابة
ضرورة استعادة دور الشباب لمكانتها و مصداقيتها
ضرورة النضال داخل الجمعيات حتى لا تهدر حقوقها
دعم مبادرات الشباب الجمعوي
نبذ الأفكار السياسوية داخل الجمعيات و شحن الشباب بها
المرور إلى الاحتــــرافية في العمل الجمعوي ضمانة لدينامية الشباب
يجب خلق شراكات مع القطاعين العام و الخاص لتفعيل مشاريع الشباب
يجب وضع برنامج عمل لتكوين شباب جمعيات الأحياء للعمل عن قرب
فيصل الحياني

هناك 8 تعليقات :

  1. معلومات قيمة استشفها هنا من بين احرفك كعادتى

    عودا حميدا اخى ابو سفيان وحج مبروك

    مودتى واحترامى اخى

    ردحذف
  2. دائما في الموعد كعادتك اختي الكريمة بسمة الورد  مرورك وتعليقك اسعداني كتيرا
     شكرالك وشكرا لمشاعرك النبيلة 
     لك مني اجمل التحايا وارقها

    ردحذف
  3. ثقافة الهزيمة .. عصابة البقرة الضاحكة 4


    قال المهندس عبدالحكيم عبدالناصر عقب جولته بقرى الأصلاح الزراعى فى إيتاى البارود : «للأسف الذين قاموا بالثورة لم يحكموا، والثورة لازم تكمل حتى لا يورث الأغنياء الغنى، والفقراء الفقر».

    وأوضح أن عائدات قناة السويس منذ تأميمها بلغت نحو 73 مليار دولار، منها مليار واحد فى عهد عبدالناصر أقام به مشروع السد العالى، وكان يجب بناء 10 مشروعات مثله على الأقل، وقال: «لكن كلنا عارفين الفلوس راحت فين، وعارفين أننا بلد غنى يراد له الفقر». ...باقى المقال ضمن مجموعة مقالات ثقافة الهزيمة ( بقلم غريب المنسى ) بالرابط التالى

    www.ouregypt.us

    ردحذف
  4. السلام عليكم ورحمة الله
    تحية عطرة
    اعتذار .. لأن التعليق خارج موضوع التدوينة
    دعوة للمشاركة في مشروع مقروءاتي
    للعام الرابع على التوالي
    لمزيد من التفاصيل
    http://qweary555.blogspot.com/2011/11/1432.html

    ردحذف
  5. بارك الله في كل عمل كان لوجه الله و في سبيل الله

    شكرا لك على التنويه و الاشادة .

    ملحوظة أخي : هنك بعض البطء في تحميل الصفحة

    هل لاحظت هذا ؟؟


    مدونة الزمن الجميل يسعدها دعوتك إلى جديدها:أنا يا أصحاب من الجنوب !


    *

    ردحذف
  6. شكرا لك اخي الكريم ---- دائما في الموعد   تقديري  واحترامي 
      اما  مشكلة بطئ في تحميل الصفحة ر
    بما راجع الى المتصفح  انا شخصيا 
    استعمل متصفح اوبرا  وهو بالمناسبة 
    اسرع من  غيره  ويحتوي
     على عدة  اضافات ينفرد بها  
    على كل شكرا لك اخي الكريم

    ردحذف
  7. ما كان لله دام واتصل ولغير الله زال وانقطع

    شكراً لكَ استاذي على موضوعاتك المهمة

    وتنويهاتك دايماً المفيدة

    تحياتي

    زهرة

    ردحذف
  8. ( حياتى )
    بارك الله فيك اختي الكريمة دائما في الموعد 
    كعادتك ماشاء الله   
     لك مني اجمل وارق التحايا

    ردحذف

أعضاء الصفحة

معجبينا على الفيس بوك

متابعينا networkedblogs