2011-01-16

تاريفيت


تاريفيت أو الريفية هي لهجة أمازيغية شمالية مُتفرعة من اللغة الامازيغية، وتنتشر أساسا في منطقة الريف (شمال المغرب) بنحو 4 ملايين نسمة. وتجدر الإشارة إلى أن أمازيغ الريف لا يسمون لغتهم أبدا تاريفيت بل يسمونها دوما "ثامازيغت" ويسمون أنفسهم "إيمازيغن". أما لفظة "تاريفيت" فيطلقونها غالبا على المرأة الأمازيغية الريفية المنحدرة من قبائل الريف باقليم الحسيمة والناضور

تاريفيت هي لهجة أمازيغية تنتمي إلى فرع الأمازيغية الشمالية ويوجد تقارب وتشابه كبيران بين أمازيغية الريف بالمغرب وأمازيغية القبايل (ثاقبايليث) بالجزائر، إذا أن كليهما تنتميان إلى
فرع اللهجات الأمازيغية الشمالية المطلة على البحر المتوسط. الأمازيغية الريفية قريبة نحويا ولغويا بشكل قوي من كل لهجات شمال أفريقيا الأمازيغية الأخرى كالأطلسية والسوسية.
طبقا لما توصلت إليه دراسات "SIL International" فإن لهجات الريف هي سليلة مجموعة لهجات زناتة مختلطة بلغتين محليتين كانتا يُتحدث بهما في منطقة الريف المغربي. مصادر أخرى تُظهر صنهاجة السرائر كلغة غير زناتية، وهذا يُبدي ان لهجات الريف هي مزيج من اللهجات الامازيغية التالية:
يقولاحمد بوكوس عميدالمعهد الملكي للتقافة الامازيغية
فرع تاريفيت
يصنيف علماء اللهجات الامازيغية - اللهجة الريفية (الزناتية) إلى قسمين :
*القسم الغربي
* القسم الشرقي
يمثل القسم الأول لهجة الريف بمعناه الدقيق،
أي ذلك المجال الممتد بين واد كورت (إغزارن ن شرت)
 ووادي بني كميل  حيث تقطن قبائل ايت اطفت، ابقوين،
ايت وارياغ،  ايت تمسمان،
ايت سعيد.
أما اللهجة الثانية فتستعمل في مجال يشمل القطاع الشرقي من الريف وهي قبائل : إقرعيين،
إكبدانن، أيت توزين، إكزناين، أيت اوليشك، أيت عمرت الموجودة في المنطقة الداخلية.
ويذهب بعضهم إلى إدماج أيت إزناسن وأيت بوياحي وإمضالسن (مطالسة) في إطار زناتي أوسع
وعموما يمكن القول إن المجال الجغرافي للزناتية تحيط به غربا قبيلة غمارة، وشرقا الحدود
الجزائرية، وجنويا قبائل البرانس وهوارة، كما يحده شمالا البحر الأبيض المتوسط.
إن أهم مايميز اللهجة الزناتية هي خصائص نضامها الصوتي المتمثلة في تحويل الصوامت المقفلة
إلى صوامت احتكاكية: ب / ؟، ت / ث، د/ ذ، ك / ك، كَ/ كَ.
ويبدو أن هذه الظاهرة تتضاعف من الجنوب إلى الغرب، ويلاحظ كذلك تحويل ث إلى ذ في بداية الكلمة:
[ ثامطوت / ذامطوث (المرأة) ]، وتحويل ك إلى ش أو إلى ي: [ ثفوكت/ثفوشت أو ثفويت (الشمس) ]
كما تحول كـ إلى دج أو إلى جـ أو إلى يـ : [ ثاركا/تاردجا أو تاريا (الجدول) ].
ويلاحظ كذلك قلب اللام راء : [ أسلم/أسرم (سمكة) ]، ويهم هذا القلب كذلك المفردات الداخلية
[ القائد/رقابد ]، أما اللام المشددة فيه تصبح د أو دج أو ر : [ ؤلي/ؤدي/اؤدجي (الشياه)]
،[ ئيلي/ئدجي (إبنتي)]، [ أكليد/أجليد /أجديد (الملك)]،
وتطبع هذا النضام الصوتي كذلك كثافة الصوامت المعطشة من تش ودج، كثيرا ماتكون هذه
الصوامت نتيجة لإدغام صامتين: [ ل+ث/تش - ثاقبيلت/ثاقبيتش (القبيلة) ]،
[ ؤلتما/ؤتشما (أختي) ]، [ ن +ل /دج : أنلي/أدجي (المخ). ] .
بقلم أحمد بوكوس، كتاب : الأمازيغية والسياسة اللغوية والثقافية بالمغرب.
صفحة 51 و 52.
تتداول التاريفيت أساسا في الريف شمال المغرب
 الشرقي والأوسط وجزء من الأطلس المتوسط بنحو 4 ملايين مغربي يتكلمونها
كلغة أم. ويتوزع الأمازيغ الريفيون بالمغرب على مساحة جغرافية تزيد عن
50.000 كيلومتر مربع من السهول والجبال والسواحل بالإضافة إلى المدن
والقرى. ويبلغ عدد المهاجرين المتحدثين بتامازيغت تاريفيت في أوروبا بحوالي
 مليون مغربي. ويوجد بعض المتحدثين بتاريفيت على الحدود المغربية الجزائرية
 من الجانبين. أما في مدينة مليلية المحتلة من طرف إسبانيا فالأمازيغ الريفيون
 يشكلون حوالي نصف سكان المدينة. تستخدم تامازيغت تاريفيت في بركان، الناظور، الحسيمة، وجدة، فكيك، العرائش، تازة، شفشاون، طنجة ،تطوان بنسب متفاوتة. وهناك تجمعات مغربية أمازيغية ناطقة بالتاريفيت موجودة في 10 بلدان أوروبية أهمها هولندا، بلجيكا ،اسبانيا،ألمانيا، فرنسا.
 والمتحدثون بها يطلقون عليها ببساطة تمازيغت أو الأمازيغية، وهو مصطلح
ينطبق بمعنى أوسع على اللغة الأمازيغية بصفة عامة في كل شمال أفريقيا.

هناك تعليق واحد :

  1. Hello! I could have sworn I've been to this blog before but after looking at a few of the posts I realized it's
    new to me. Anyhow, I'm certainly delighted I came across it and I'll be book-marking it and checking back regularly!



    Look at my page; www.bidenhistime.com

    ردحذف

أعضاء الصفحة

معجبينا على الفيس بوك

متابعينا networkedblogs