2010-07-20

فيلم كازا اداوتنان 1-2

فيلم كازا اداوتنان فيلم امازيغي بلهجة تشلحيين  فيلم من جزاين  فيلم مليئ بالحركة والتشويق

casa idawtanan 1


casa idawtanan 2

هناك تعليقان (2) :

  1. أستاذ عبد الله
    سؤال فقط
    هل يعاني الأمازيغ من تمييز في البلاد التي ذكرتها؟

    ردحذف
  2. أحمد محمد شمسان
    هل يعاني الأمازيغ من تمييز في البلاد التي ذكرتها؟

    المحاصرة الاجتماعية المتمثلة في المضايقات التي يتعرض لها الأمازيغي والأمازيغية في كل مكان وعلى كل المستويات: فالأمازيغ ممنوعون من تسمية أبنائهم بأسماء امازيغية؛ وهناك حاليا أطفال غير مسجلين في كنانيش الحالة المدنية. موضوع الأمازيغية محرم ذكره في الجلسات الحكومية والتجمعات الحزبية مع بعض الاستثناءات القليلة جدا. الأمازيغي قد سلبوه اسمه ولقبوه بأرذل الألقاب ـ الشلح ـ والتي لا يمكن للمشارقة أن يجهلوا معناها اللغوي وهو العريان. أما مفهومها فيحمل كل معاني إهدار الكرامة الإنسانية التي تظل الهيئات المغربية الحكومية والمدنية تصرخ من فوق المنابر الوطنية والدولية مدعية النضال من أجل حقوق الإنسان. فعن أية حقوق يتكلمون؟ إذا كان هناك ثلثا السكان لا يتمتعون بأبسط الحقوق، والمتمثلة في التعامل بلغتهم الأم في المؤسسات الوطنية، وحق التعلم بها، بل لا يتجرؤوزن عن الإفصاح عن انتمائهم لأن ذلك يجعلهم محط تحقير أو تهميش أو استهزاء أو استضعاف، وذلك حسب المواقف
    ـ معاناة الأمازيغ من سياسة الميز بالنسب وما يمارس بفعلها من ضغوطات وابتزاز واستغلال. ولك البوادي والدوريات الفصلية او السنوية التي يقوم بها الذين يطلقون على أنفسهم لقب "الشرفة" أو "الفقيه"، فضلا عما يجري في الأضرحة من طقوس وبدع وممارسات من أجل جمع المال باستغلال ضعف وجهل الطبقات الشعبية، وما تدره الصناديق من أموال تدفعني للتفكير في ظاهرة الكنيسة وصكوك الغفران وعهد الانحطاط والظلمات بأوروبا

    ردحذف

أعضاء الصفحة

معجبينا على الفيس بوك

متابعينا networkedblogs